جماعة العدل والإحسان

الدائرة السياسية

بركان

بيان للرأي العام

الذين أخرجوا من ديارهم بغير حق إلا أن يقولوا ربنا الله

بعد خمس سنوات على صدور القرار غير قانوني والجائر للسلطات المغربية بتشميع بيوت عدد من أعضاء العدل والإحسان، مازال المخزن يمارس سياسة التعنت والأذن الصماء ضد كل حق وكل قانون. وذلك بالرغم من صدور قرارات المجلس الأعلى في مثل هده النازلات والقاضية بعدم قانونية هذه الإجراءات المخزنية.

إننا في جماعة العدل والإحسان ببركان وأمام هذا التصرف اللا إنساني واللا أخلاقي نسجل ما يلي:

– تضامنا اللامشروط مع إخواننا المشمعة بيوتهم.

– ندين سياسة المخزن الخارجة عن القانون والأعراف الإنسانية والمواثيق الدولية.

– ندين الحملة الممنهجة ضد الممارسات الدينية في بيوتنا بعد منعنا من المساجد.

– ندين النفاق المخزني الممارس ضد الشعب المغربي الرامي إلى مسخ هويته ومقوماته الحضارية.

– ندعو السلطات المغربية إلى إعادة فتح البيوت المشمعة وجبر الضرر الذي لحق بأهاليها.

– نطالب بمحاكمة المتورطين في هذه الانتهاكات.

– ندعو جميع الشرفاء والأحرار من أبناء وطننا إلى التصدي لكل أنواع الظلم والظالمين بالطرق المشروعة.

– مباركتنا للهبة الشعبية التي تقودها حركة 20 فبراير ومساندتها اللامشروطة لها.

بركان في 25 ماي 2011