الجمعية المغربية لحقوق الإنسان – فرع تطوان

تقرير حول انتهاكات حقوق الانسان التي تعرض لها نشطاء حركة 20 فبراير / تطوان والداعمون لها يوم الأحد 22 ماي 2011

تعرضت حركة 20 فبراير/تطوان والداعمون لها يوم الأحد 22 ماي 2011 إلى شتى أشكال القمع من ضرب مبرح ورفس وركل وسب وشتم واهانة…على إثر المسيرة التي كانت الحركة تعتزم تنظيمها يوم الأحد 22 ماي 2011 على الساعة السادسة مساء بساحة مولاي المهدي. وقد عاين أعضاء مكتب الفرع وجود أعداد كبيرة من مختلف أنواع قوات الأمن بالزي الرسمي وبالزي المدني بالساحة وبشارع محمد الخامس المحادي لها، قبل بداية المسيرة بحوالي ساعتين، في محاولة استباقية لمنع أية محاولة للاحتجاج أو الشروع في تنفيذ المسيرة. وقد تدخلت هذه القوات بمجرد ما رفع المحتجون الشعارات الأولى حتى انهالت عليهم الهراوات، دون سابق إنذار كما هو معمول به، وانطلقت حملة الاعتقالات في صفوف نشطاء حركة 20 فبراير/ تطوان والداعمون لها. كما تابعت هذه القوات تدخلها ومطارداتها واعتقالاتها لأزيد من ساعتين. وقد شملت عمليات الضرب والرفس والاعتقال الأسماء التالية:

1- أشرف أولاد الفقيه، لديه رضوض على مستوى البطن.

2- معاد أشرقي.

3- شكيب البوعزاوي أسقط أرضا وتعرض للركل على مستوى الوجه، نتج عنه تكسير 3 أسنان أمامية وضمور عظام الوجنة، وربما لديه كسر على مستوى عظام الخد الأيمن.

4- سعيد موسى.

5- بلال كنون.

6- إلياس بنيعيش، رضوض على مستوى العنق.

7- أحمد الغازي.

8- أحمد خمسان.

9- مصطفى يونس.

10- خديجة موسى.

11- يوسف واعصيم، محام بهيئة تطوان، لديه رضوض على مستوى الظهر.

12- إدريس بزهار.

13- مصطفى بلعطور.

14– شادية بنسلام، لديها رضوض على مستوى أسفل الظهر.

15- أميمة كريسيفي، لديها رضوض على مستوى أسفل الكتف، وجروح بمعصم اليد اليسرى والساق.

16- نادر الدوالي.

17– عبد الحميد آيت بنهار، رضوض على مستوى اليدين والقدم.

18- علي الشعيري.

19- عبد الرحيم الزياني.

20- أسية المرابط.

21- بلال كريكش، إصابة في الرأس نتج عنها جرح غائر، وإصابة أخرى على مستوى الرجل.

22- مروان بنفارس.

23- مونية بردوز.

وقد أطلق سراح كل المعتقلين.

– لائحة الذين تعرضوا للقمع دون اعتقال:

1- محمد رضا السلاوي/ محامي.

2- مصطفى الحداد/ محامي.

3- عدنان السطي.

4- مصطفى المادة .

عن مكتب الفرع

الرئيس: الهادي الشاوي