نظم طلبة التكوين المهني بسيدي سليمان يوم الإثنين 17 ماي 2011 وقفة احتجاجية أمام العمالة للتنديد بتعثرالدراسة بمعهد التكوين المهني نتيجة الإضرابات المتواصلة للأساتذة المكونين الذين لم تسو بعد ملفاتهم المطلبية المشروعة والعادلة، وحمل المتظاهرون الجهات الرسمية التي تتعمد سياسة التماطل والإلهاء لتوثير الأجواء بين الطلبة والأساتذة مسؤولية ما سيؤول إليه وضعهم الدراسي، وأكدوا في شعاراتهم أن سياسة فرق تسد لن تفيد الفاسدين بعد 20 فبراير، وأن الحل الوحيد هو رد المظالم لأهلها.

كما أكدوا رفضهم التام لسنة بيضاء أو الحصول على شهادات بلا تكوين ورفعوا شعارات مطالبة بتوفير جو ملائم يضمن السير العادي للدراسة وذلك بتلبية مطالب الأساتذة المشروعة التي تضمن كرامتهم وحقهم في العيش الكريم حتى لاتفرغ عملية التكوين من محتواها المهني.