خاض عمال منجم بوازار، الذي يقع بين إقليمي ورزازات وزاكورة، إضرابا عن العمل لمدة 24 ساعة مصحوبا بمسيرتين احتجاجيتين بكل من مدينتي أكدز وتازناخت وذلك يوم الأحد 15 ماي 2011.

وتأتي هذه المعركة النضالية في سياق احتجاجات عمال المنجم ضدا على سياسة التهميش والإقصاء التي راح ضحيتها العديد من عمال المنجم وعائلاتهم، كان آخرها حادث وفاة عاملين يوم 14 مارس 2011، كما يطالبون بتحسين أوضاعهم المادية والاجتماعية وإرجاع المطرودين من العمل لأسباب نقابية. كما ندد العمال بتواطؤ السلطات المحلية ورفض باشا مدينة أكدز تسلم الملف القانوني التأسيسي لفرع النقابة الوطنية للطاقة والمعادن بأكدز.

وشارك في الوقفة الاحتجاجية أعضاء التنسيقية المحلية لمناهضة الغلاء والدفاع عن الخدمات العمومية في إطار التضامن المبدئي واللامشروط مع عمال المنجم.