قام نادي الصحافة بتارودانت والهيأت السياسية والنقابية والجمعوية بتارودانت، يوم الأربعاء 11 ماي 2011، بوقفة تضامنية مع جريدة المساء ومديرها الصحفي رشيد نيني دفاعا حرية الصحافة في المغرب، أمام المحكمة الابتدائية بتارودانت على الساعة الحادية عشرة والنصف.