نظم العشرات من شباب حركة 20 فبراير بمدينة طنجة وقفة رمزية أمام مقر مجلس المدينة “قصر البلدية”، حيث ندد الشباب بالاستغلال الذي تتعرض له المدينة من طرف مجموعة من الشركات على رأسها “أمانديس” و”أوطاسا”، كما نددوا بالفساد الذي يطال مجلس المدينة.

ورفعوا شعارات من قبيل: “أمانديس أمانديس … هادي طنجة ماشي باريس”، و”سمع صوت الشعب …أمانديس تطلع برا … والمجلس يطلع برا”، و”المحاكمة المحاكمة … العصابة هي إلي حاكمة”، وتخللت هذه الوقفة وصلة فنية بعنوان “الرشوة النشوة”.

وفي الختام تعهد شباب الحركة على مواصلة الاحتجاج، وفي خطوة تصعيدية ستكون الوقفة المقبلة داخل “قصر البلدية” وأكدوا على المشاركة يوم الأحد 15 ماي 2011 في الوقفة الفنية بميدان التغيير ببني مكادة.