بسم الله الرحمن الرحيم

جماعة العدل والإحسان

الهيئة المغربية لنصرة قضايا الأمة

بيان بمناسبة الذكرى 63 للنكبة

بعيون تحن لرؤية القدس الشريف وقلوب مفعمة بالألم والأمل في النصر والتمكين، تحل علينا الذكرى 63 للنكبة، لنتذكر سنة 1948 التي عرفت قيام الكيان الصهيوني الغاصب على أرض فلسطين، حيث طرد الصهاينة الآلاف من الفلسطينيين من أرضهم ووطنهم، في حين بقي من بقي، ولزمن طويل، تحت وطأة وقساوة الاحتلال الغاشم الذي أتى على الأخضر واليابس.

تحل علينا الذكرى المريرة في قلب كل عربي، لتحل معها ذكريات أخرى عاشها شعبنا الأبي في فلسطين كانت حصيلتها الآلاف من الشهداء والمعطوبين والمشردين، فمن مجزرة كفر قاسم، ودير ياسين، إلى صبرا وشاتيلا، وجنين، وغيرها من المجازر التي كان آخرها الحرب والعدوان الصهيوني على غزة الصمود، التي لا تزال تعاني ألم الحصار الظالم الرامي إلى ثني الشعب الفلسطيني عن التمسك بخيار المقاومة.

أيها الشعب المغربي،

شاء الله تعالى أن تحل علينا ذكرى النكبة بعد المصالحة التاريخية بين حركتي فتح وحماس التي تمت بالقاهرة بعد ثورة الشعبين التونسي والمصري في وجه نظاميهما المستبدين، مصالحة ستقوي من مواجهة الغطرسة اليهودية التي راهنت دائما على الانقسام لتنفيذ مخططاتها الاستعمارية، كما تحل علينا هذه الذكرى والأمة العربية والإسلامية تعيش مرحلة الانعتاق من حكام الظلم والاستبداد الذين ساهموا بصمتهم وتواطئهم في ظلم الشعب الفلسطيني، فهنيئا لنا بربيع الثورات العربية التي لن ترضى بعد اليوم بظلم وجبروت الكيان الصهيوني الغاشم.

شعبنا الأبي،

ونحن نخلد الذكرى 63 للنكبة، ندعوكم كي تكون القضية الفلسطينية حية في قلوبكم، متأهبين دوما للدفاع والتضحية من أجلها بالغالي والنفيس، لأنها هي قضيتنا الأولى والمركزية، حياتنا بها وموتنا في سبيلها.

إننا في الهيئة المغربية لنصرة قضايا الأمة التابعة لجماعة العدل والإحسان، وفي الذكرى الثالثة والستين للنكبة، نؤكد على ما يلي:

– تهنئتنا الشعب الفلسطيني على المصالحة التاريخية بين حركة فتح وحركة حماس.

– شجبنا لكل الممارسات الصهيونية الهادفة للمس بمقدساتنا الإسلامية وعلى رأسها المسجد الأقصى.

– تنديدنا بالحصار الظالم على قطاع غزة.

– مباركتنا للهبة الشعبية العربية وتنديدنا بالمجازر الوحشية التي تمارسها الأنظمة المستبدة في كل من ليبيا واليمن وسوريا.

– دعوتنا الشعب المغربي وجميع الهيئات والمنظمات إلى تخليد ذكرى النكبة والتنديد بكل المجازر والمخططات الصهيونية.

المجد والخلود لشهداء فلسطين وكل الأحرار

وإنه لجهاد، نصر أو استشهاد

عبد الصمد فتحي

المنسق الوطني للهيئة المغربية لنصرة قضايا الأمة

الخميس 12 ماي 2011