بدعوة من اللجنة الوطنية للتضامن مع الصحافي رشيد نيني، مدير مؤسسة “مساء ميديا” نظمت وقفة احتجاجية يوم الاثنين 9 ماي الجاري، على الساعة السادسة (18:00) مساء أمام مقر المكتبة العامة والمحفوظات، الكائن، بشارع محمد الخامس بتطوان، للتنديد بالاعتقال التعسفي في حق مدير جريدة المساء رشيد نيني.

واستنكر المحتجون الإصرار على متابعته رهن الاعتقال، وفق القانون الجنائي بدل قانون الصحافة، والذي أمضى 12 يوما معتقلا دون أن يتم تمتيعه بالسراح المؤقت رغم توفره على كل الضمانات القانونية، في محاولة لأعداء حرية الرأي والتعبير لخنق الصحافة المستقلة، وفي معاكسة واضحة لمطالب الشعب المغربي ولحركة 20 فبراير التي تنادي بالإصلاح على جميع الأصعدة مع إقرار تطبيق الحريات العامة، وترسيخ دولة الحق، وأسس الدولة الديمقراطية الضامنة للحرية والعدل و الكرامة لجميع فئات هذا الشعب. وقد شاركت جماعة العدل والإحسان في هذه الوقفة إلى جانب باقي الهيآت السياسية والنقابية والجمعوية بالمدينة، انتصارا للحق والحرية وكل الأقلام الصادقة.