تعرف مدينة بوعرفة عاصمة المغرب “غير النافع” منذ بضعة أسابيع غليانا شعبيا غير مسبوق، فبالإضافة إلى احتجاجات حركة 20 فبراير المتناغمة مع الحراك الوطني، تشن نقابات الصحة والتعليم والعدل والجماعات المحلية والإنعاش الوطني التابعة لك.د.ش انتفاضات يومية (بدعم من التنسيقية المحلية لمحاربة غلاء الأسعار وجمعية المجازين المعطلين والجمعية الوطنية لحملة الشهادات المعطلين بالمغرب) احتجاجا على استبداد المسؤولين وإصرارهم على غلق كل أبواب الحوار معهم.

كما دخلت جمعية محاربة الفقر وجمعية المعطلين المستقلين في اعتصام مفتوح أمام مقر عمالة إقليم فجيج ضد البطالة وتردي الأوضاع المعيشية والتفقير الممنهج والنهب المهول للميزانيات التسيير.