جماعة العدل والإحسان

الدائرة السياسية

جرادة

بيان

تعرف مدينة جرادة جملة من الاحتجاجات المطالبة بالعيش الكريم على مستوى الشغل والسكن والصحة، حيث يخوض كل من العمال المطرودين من شركة مفاحم المغرب المتقاعدين مرضى السيليكوز المطالبين بتسوية وضعيتهم الاجتماعية والصحية وكذا الشباب المعطل جملة من الاعتصامات والاحتجاجات على مستوى المدينة، كانت خلالها الإجابة الوحيدة هي سياسة الآذان الصماء من طرف الدولة وكذلك المقاربة الأمنية، حيث نالت مجموعة التقنيين والجمعية الوطنية لحملة الشهادات المعطلين بالمغرب النصيب الأوفر من القمع المخزني، كما سُجلت محاولة اقتحام البيوت من طرف مجموعة من العائلات المحرومة من حقها في السكن ووجهت بالعنف الشيء الذي دفع بهم إلى النزوح نحو العاصمة الرباط.

وإننا في الدائرة السياسية لجماعة العدل والإحسان بجرادة إذ نتابع بقلق شديد هذه التطورات الأخيرة نحمل المسؤولية الكاملة للجهات المسؤولة عما قد تؤول إليه الأوضاع، ونعلن لرأى العام المحلى والوطني ما يلى:

– تضامننا اللامشروط مع كل الفئات المحرومة المطالبة بحقوقها المشروعة.

– تنديدنا الشديد لما يتعرض له المعطلون من تدخل أمني همجي.

– دعمنا ومساندتنا لحركة 20 فبراير في معاركها النضالية السلمية.

– دعوتنا ساكنة المدينة وهيئات المجتمع المدني للمؤازرة والتوحد من أجل دعم ومساندة المظلومين.

وإنها لعقبة واقتحام حتى النصر

09-05-2011