عرفت ساحة المجاهدين بخريبكة، عشية يوم الخميس 05 ماي 2011، وقفة احتجاجية تضامنية مع الصحفي المعتقل رشيد نيني مدير جريدة المساء، شهدها جمع من صحفيي المدينة وكذا أعضاء ورموز قيادية في جماعة العدل والإحسان، إضافة إلى بعض رموز الهيئات السياسية والجمعوية وأعضاء من حركة 20 فبراير.

هذا وقد رفع المتضامنون خلال هذه الوقفة شعارات عبروا من خلالها عن:

– شجبهم للاعتقال التعسفي الذي طال الصحفي رشيد نيني ومطالبتهم السلطات بإطلاق سراحه.

– مطالبتهم برفع الحصار عن حرية الصحافة.

– عزمهم على الوقوف إلى جانب صوت الحرية والكرامة وفضح المفسدين مهما علا شأنهم.

– ندائهم بإسقاط الفساد والاستبداد واستقلال القضاء.

– إدانتهم للأعمال الإجرامية الأخيرة بمدينة مراكش وفتح تحقيق نزيه للكشف عن مدبريها.