البذل مع الشعب

البذل جود في ذرى الإحسان
مما تحب وقمة البرهان

كرم الفتى لما يقدم روحه
بشجاعة في ساحة الميدان

وتواضع للمومنين ورقة
يرقى بها في خدمة الإخوان

مال وجهد دائب ومحبة
تعلي البناء لدولة القرآن
***
إن الفتى يعطي ويحمل غيره
– من دون من أو أذى – بتفاني

أما الذي يعطي ويذكر فضله
ما شم رائحة العطاء ثوان

هي بذرة لما تصون جمالها
في القلب تثمر دوحة الإيمان

فيحاء تخرج للوجود تظله
بالعدل يشمل سائر الإنسان
***
الله أكرم خلقه وسما به
حرا من الأوثان والطغيان

أتريد أنت بما حباك ترده
عبدا تقيده بقيد هوان ؟

أتريد أن تلقي بدينك لقمة
للذئب يطفئ لوعة الجوعان

أتريد أن تلقي بنفسك هاويا
مثل المفاخر في لظى النيران
***
الشعب في تعب شديد يصطلي
بالبؤس يحرقه بكل مكان

يهفو إلى عدل الحياة ورحمة
تحنو عليه لشدة الأحزان

والبذل أروع خصلة وطريقة
مثلى لسد فوارق الحرمان

باب التطوع مشرع يهدي إلى
خير الدنى ولجنة الرضوان