نظمت التنسيقية المحلية للنضال من أجل الحرية والديمقراطية والعدالة الاجتماعية بالقصر الكبير وقفة احتجاجية أمام محطة القطار مولاي المهدي، يوم الخميس 5 ماي 2011 على الساعة السابعة مساء، وذلك تنديدا بالحوادث القاتلة التي يتسبب فيها قطار السكة الحديدية الذي يقسم المدينة قسمين دون توفير شروط سلامة المواطنين والمسافرين، كان أخرها الحادث التي تعرض له مناضل الجمعية المغربية لحقوق الإنسان زكرياء الساحلي يوم 24 أبريل 2011، والذي على إثرها بترت رجلاه بسبب الإهمال الذي لاقاه بكل من مستشفى المدينة ومستشفى العرائش.

وقد رفعت خلال الوقفة شعارات نددت بالتهميش الذي تعاني منه المدينة، وطالبت بتحقيق العدالة الاجتماعية وبإسقاط الاستبداد وبرحيل رموز الفساد.

واختتمت الوقفة على الساعة الثامنة مساء، حيث تمت الدعوة في الأخير إلى المشاركة القوية في المسيرة التي ستنظم يوم الأحد 8 ماي 2011 تحت شعار: “جميعا من أجل إسقاط الفساد ورموزه”.