نظم شباب حركة 20 فبراير بأبي الجعد والتسيقية المحلية لدعم الحركة، يوم الأربعاء 4 ماي، مسيرة شعبية انطلاقا من ساحة محمد الخامس على الساعة 17:00، جابت وسط المدينة ثم اتجهت إلى المستشفى المركزي محمد السادس، حيث تم تنظيم وقفة لمدة نصف ساعة، ردد خلالها المشاركون شعارات تندد بتردي الخدمات الصحية، من نقص في التجهيزات والأدوية إن لم نقل انعدامها، طغيان الرشوة والزبونية، سوء تعامل الطاقم الطبي إلا القليل، ضرب مجانية التطبيب… ثم عادت المسيرة إلى وسط المدينة حيث ختمت على الساعة 20:30.

وتجدر الإشارة إلى أنه سبق تنظيم وقفتين احتجاجيتين تندد بالأوضاع المزرية لواقع الصحة بأبي الجعد قوبلتا من طرف المسؤولين بالتجاهل واللامسؤولية.