بدعوة من مجلس دعم حركة 20 فبراير بأسفي تم، الأربعاء 4 ماي 2011، تنظيم وقفة احتجاجية أمام ولاية الأمن تنديدا بالتدخلات القمعية الخرقاء في حق أبناء المدينة من شباب 20 فبراير وجمعيات المعطلين…

وقد عرفت الوقفة مشاركة واسعة شملت أعضاء مجلس دعم شباب 20 فبراير ومجموعة من شباب 20 فبراير بالمدينة وأعضاء جمعيات المعطلين من مجازين وخريجي المعاهد وأبناء المتقاعدين في “م.ش.ف”، تجمعهم قضية الاعتداءات المتكررة من طرف جهاز القمع بالمدينة.

ردد المشاركون شعارات مطالبة بالحرية ومنددة بسياسة العنف والعصا الغليظة مؤكدين أن هذه التصرفات لن تزيد المناضلين إلا إصرارا على المضي قدما في خطهم التصعيدي وان العنف باستمراره سيشعل نارا في المدينة يصعب إخمادها.

وركزت الشعارات في معظمها على رئيس الضابطة القضائية “الحامد” الذي يقود هذه الحملة ضد المناضلين حيث تم استهدافه بشعار “الحامد ارحل” “الحامد DEGAGE …”.

وقد ختمت الوقفة بتلاوة بيانات التنديد والاستنكار، بيان مجلس الدعم وبيان شباب 20 فبراير بالإضافة إلى بيان جمعيات المعطلين، حيث نددوا بخروقات الأمن وأكدوا على استمرار الاحتجاج السلمي المشروع.