تحت شعار الإرهاب لن يرهبنا… فالتغيير شعارنا) دعت حركة شباب 20 فبراير بمدينة سطات ساكنة المدينة إلى الخروج يوم 8 ماي 2011 في مسيرة احتجاجية للتأكيد على المطالب واستنكارا للعمل الإجرامي الذي وقع في مقهى أركانة بمراكش.

وتجدر الإشارة إلى أن هذه المسيرة هي الأولى من نوعها مند تأسيس الحركة بالمدينة حيت واكب شبابها على تنظيم وقفات احتجاجية كل يوم أحد لتعبئة الشعب السطاتي الذي عانى ولا يزال من جور المخزن.

وتعبر الحركة من خلال مسيرة الأحد 8 ماي عن رفضها للجنة المنوني، وتأكد على مواصلة النضال من أجل تحقيق مطالبها المشروعة، كما تستنكر هذه المسيرة العمل الإجرامي الذي شهدته مدينة مراكش.