تعرضت مجموعة المصير لحاملي الشواهد المعطلين تيزنيت لهجوم وحشي بعد صلاة عصر، يوم الثلاثاء 3 ماي 2011، حيث قامت عناصر القوات المساعدة بسلب ونهب وضرب المعتصمين في محاولة لتفكيك المعتصم بالقوة، والنتيجة هي 6 إصابات من ضمنها إصابة شابة في الأطراف نتيجة الركل والضرب والتعنيف.

بخصوص الاحتراق أكد المعتصمون أن سكب البنزين نفذه أفراد القوات المساعدة وكذلك الإشعال مما تسبب في حرق 4 شباب على مستوى اليدين والوجه. وقد خرجوا من المستشفى في موكب مهيب وعادوا للمعتصم الذي يعرف إمدادات أمنية لكن المتضامنين يزداد عددهم ويعرقل أي تدخل أمني.