شهدت مدينة الجديدة يوم الثلاثاء 03 ماي مسيرة تلمذية حاشدة، ضمت حوالي 2500 تلميذ وتلميذة، والتي تعتبر استمرارا لباقي المحطات النضالية التي دشنها تلاميذ الجديدة يوم 23 مارس.

تميزت مسيرة التلاميذ الجديدين بمشاركة 9 مؤسسات هي ثانوية ابن خلدون – ثانوية بئر انزران – ثانوية الرازي التقنية – ثانوية أبي شعيب الدكالي – ثانوية القاضي عياض – إعدادية محمد الحنصالي – إعدادية المطاحين – إعدادية عبد الكريم الخطابي – إعدادية حليمة السعدية.

وقد شهدت المسيرة ترديد التلاميذ لشعارات مطالبة بتعليم جيد وتسوية وضعية الأساتذة وبرحيل نائبة الجديدة، إضافة إلى شعارات أخرى تدعو إلى تحسين ظروف الدراسة وتجهيز المؤسسات باللوازم الأساسية من أدوات المختبرات وغيرها.

فبعدما تطورت المسيرة عدديا وتنظيميا دفعت السلطات المخزنية بعناصر بلطجية مشبوهة من التلاميذ في صفوف المسيرة للاعتداء على المتظاهرين بالعصي والحجارة مخلفين 3 جرحى في صفوف التلاميذ.

واختتمت المسيرة بوقفة احتجاجية أمام ثانوية القاضي عياض ندد خلالها التلاميذ بهجوم العناصر المدفوعة من طرف المخزن وأكدوا على أن القمع والاعتداءات المشبوهة لن تثني التلاميذ عن الاستمرار في النضال حتى تحقيق المطالب المشروعة.