قامت جمعيات مهنية مختلفة للتجار والحرفيين بإنزكان، تجار سوق الجملة للخضر والسوق الأسبوعي وسوق المتلاشيات وتجار الأفرشة وغيرها، بتنظيم مسيرة احتجاجية موحدة انطلقت من سوق الجملة للخضار، وتوجت بوقفة أمام بلدية إنزكان، وذلك صباح اليوم الخميس 28 أبريل 2011.

ونُظمت هذه المسيرة بتأطير من حركة 20 فبراير تنسيقية إنزكان، ونددت الشعارات بالفساد والاستبداد عموما، وبالفساد المستشري محليا والذي أودى بكثير من حقوق التجار والحرفيين في مدينة إنزكان، كما نددوا بالفوضى المستشرية في هذه القطاعات نتيجة لهذا الفساد العريض.