نظم تلاميذ مدينة أزيلال مسيرة احتجاجية ضد الأوضاع التعليمية المزرية، انطلقت من أمام نيابة التعليم في اتجاه العمالة وبعد ذلك جابت الشارع الرئيس بالمدينة لتختم عند بوابة ثانوية المسيرة التأهيلية.

ونظم التلاميذ هذه المسيرة احتجاجا على الوضع المتردي الذي تعيشه جميع المؤسسات التعليمية الناتج عن تعنت الوزارة في الاستجابة لمطالب الأسرة التعليمية، حيث رفع التلاميذ شعارات منددة بالسياسة التعليمية عموما ومطالبين بحل المشاكل المترتبة عن الإضرابات المتكررة للأساتذة خصوصا خلال الدورة الثانية.