في إطار المعارك النضالية التي تخوضها الجمعية الوطنية لحملة الشهادات المعطلين بالمغرب – فرع ابن أحمد والدائرة، نظمت هذه الأخيرة وقفة احتجاجية أمام جماعة بوكركوح للتنديد بالتوظيفات المشبوهة والتي تورط فيها رئيس جماعة بوكركوح.

ففي حدود الساعة الرابعة بعد الزوال من مساء يوم الأربعاء 27 أبريل 2011 فوجئ المعطلون المنادون بالحق في التوظيف برئيس الجماعة وهو يتوجه نحوهم بسيارته أمام أعين عناصر السلطة المحلية وبطريقة هيستيرية هوليوودية ليدهسهم بها في صيغة لا تقل بلطجية عن أزلام نظام الرئيس المخلوع التونسي وصنوه المصري المطاح به. الحادث أسفر عن ثلاثة مصابين في صفوف المتظاهرين تم نقلهم عل الفور إلى مستشفى المنطقة لتلقي العلاجات الضرورية.

وفي استجواب مع الكاتب العام للجمعية الوطنية لحاملي الشهادات المعطلين بالمغرب فرع ابن أحمد والدائرة أكد أن الفرع عازم على الدخول في اعتصام مفتوح لانتزاع حقهم في الشغل الذي غصبته عقلية تبني صرح استبدادها وفسادها على المحسوبية والزبونية.