نظمت حركة 20 فبراير والتنسيقية الداعمة لها يوم الأربعاء 20 أبريل وقفة أمام مستشفى الإقليمي محمد بن عبد الله بمدينة الصويرة، شارك فيها مجموعة من الفعاليات وكذا ساكنة الصويرة، ورفعت خلالها شعارات تطالب بتحسين وضعية قطاع الصحة والكف عن الأساليب الاستفزازية التي يتعرض لها المواطنون من خلال تفشي الرشوة بشتى أنواعها والفساد والتجاهل الملحوظ للمرضى والتقصير في خدمتهم، كما تم فضح رموز الفساد بالمستشفى، ورفعت جماهير الصويرة أيضا مطالب حركة 20 فبراير الطامحة للتغيير والمطالبة بدستور ديموقراطي شعبي وحل الحكومة والبرلمان لتختم الوقفة بضرب موعد مع الجماهير يوم 24 أبريل كمحطة نضالية قادمة.