ينطلق بجامعة الحسن الثاني المحمدية، اليوم الإثنين 18 أبريل وإلى غاية 23 منه، وعلى مدى ستة أيام كاملة، الملتقى الوطني الطلابي 12 تحت شعار: “بأيدينا نصنع التغيير”، والذي تنظمه الكتابة العامة للتنسيق الوطني للاتحاد الوطني لطلبة المغرب.

ويأتي هذا الملتقى الطلابي، كما جاء في بلاغ الكتابة العامة للتنسيق الوطني، “بعد سلسلة من التألق والتميز في مسار الملتقيات الطلابية الوطنية للاتحاد، وانسجاما مع الواقع الذي يعيشه مغرب اليوم، من حراك شعبي يقوده الشباب وفي طليعتهم الطلاب أملا في التغيير، وتحقيقا لمغرب الكرامة والحرية والعدالة الاجتماعية، وفي عالم جديد ينبض بالحياة حيث الشباب يصنع التاريخ”.

ملتقى طلابي وطني يختزل جهود وكفاح ونضال الطلبة على مدى سنوات، ويعرض إنجازات اتحادهم النقابية والدراسية والإبداعية ومشاريعهم للمستقبل، ويؤكد على دورهم الفعال في بناء الوطن والأمة، تزكيه إنجازات الشباب العظيمة في الثورات والانتفاضات الشعبية المعاصرة، والتي تصنع مجدا جديدا للأمة.

ولشعار الملتقى “بأيدينا نصنع التغيير” دلالات لا تخفى، حيث أكد الكاتب العام للجنة التنسيق الوطني للاتحاد الوطني لطلبة المغرب عبد الرحيم كيلي، في تصريح لموقع aljamaa.net، أن “اختيار الشعار يأتي في سياق الهبة الشعبية التي يعرفها العالم العربي وتجلت في ثورتي تونس ومصر وفي ثورات باقي الدول العربية، وفي سياق حركة 20 فبراير المجيدة”.

وأضاف كيلي أنه “كان من الضروري أن تكون الحركة الطلابية في قلب الحدث ومن صناعه بما هي قوة اقتراحية ونضالية تسعى للتغيير، وهو ما يعكسه برنامج الملتقى وروح الملتقى خدمة لهذا التغيير المنشود الذي لم يعد حلما بل أصبح برنامجا يرسخ الشباب أسسه في الميدان”.

وتضم فعاليات هذا الملتقى الطلابي الوطني محاضرات وندوات وأوراشا وحلقات نقاش وأروقة ومعارض ثقافية. ويتوج الملتقى بحفل فني ختامي.

ويشارك في برنامج الملتقى عدد من العلماء والمفكرين والخبراء والأساتذة، وممثلون لاتحادات طلابية عالمية، وفعاليات سياسية ومجتمعية وفنانون، إضافة إلى وفود طلابية تمثل كل الجامعات المغربية.

وسيكون برنامج الملتقى كالتالي:طالع المزيد من التفاصيل عن الملتقى على موقع الاتحاد الوطني لطلبة المغرب.