يعيش سكان حي دوار الليل الهامشي والقصديري بمدينة جرسيف، والمقترح إعادة هيكلته بعد تفويت هذه الصفقة لشركة العمران، على إيقاع احتجاجات مكثفة ضد طريقة الاستفادة من البقع الأرضية لما تعرفه من فساد وإقصاء وحرمان ذوي الحق، وابتزازات مادية ومعنوية للساكنة المغلوبة على أمرها، وهكذا بدأت خطواتها بوقفة احتجاجية أمام مقر عمالة جرسيف يوم 16 مارس 2011، اختتمت بوعود عامل الإقليم التي لم يتحقق منها إلا النزر القليل، مما جعل السكان يتداعون لوقفة أخرى بحيهم يوم السبت 09 أبريل 2011، مصممين على خوض مختلف الأشكال النضالية لتحقيق مطالبهم التي ضمنوها في عرائض وقعتها الساكنة، وهي كالآتي:

1- فتح تحقيق في الشكايات المتعلقة بالحرمان من الاستفادة من المشروع السكني.

2- الاستفادة المجانية من السكن اعتبارا للظروف الاقتصادية والاجتماعية التي تمر بها الساكنة.

3- إعطاء الأولوية للشباب فيما يتعلق بالاستفادة من بقع الحي التجاري الخاصة بالشطر الثاني، بما أنهم حرموا من الشطر الأول.

4- إشراكنا في عملية القرعة الخاصة بسحب الاستفادة من الحي التجاري.

5- تأكيدنا على ضرورة الاطلاع على لائحة المستفيدين من الحي السكني.

6- تخفيف شروط الاستفادة من قروض الأبناك للبناء لصالح ذوي الدخل الضعيف والمحدود.