يقوم فلاحوا ضواحي مدينة القصر الكبير بوقفات يومية ابتداء من يوم الأربعاء 13 أبريل 2011 أمام المكتب الجهوي للاستثمار الجهوي بالقصر الكبير، وذلك احتجاجا كما جاء في بيانهم على ما يلي:

– تردي شبكة السقي والري بالمنطقة وتحميل المدير المسؤولية في ذلك

– تهميش الفلاح والتعامل معه بالتعالي دون احترام كرامته

– التلاعب في الاقتطاعات المزدوجة لفائدة كل من معملي الشمندر وقصب السكر مع احتساب فوائد التأخير التي تدفع العديد من الفلاحين إلى بيع أراضيهم لتأدية الديون

– غياب المكتب سواء عن تأطير الفلاحين أو عن التدخل لمحاربة الأمراض التي تصيب المزروعات

– التلاعب في ملفات الطلبات الخاصة بالسقي بالتقطير والتعامل بانتقائية وزبونية

– نهب المال العام وعدم احترام قانون الصفقات في تفويت مشاريع إصلاح القنوات

هذا ويحضر هذه الوقفات المستمرة المئات من الفلاحين وبعض شباب 20 فبراير، حيث ترفع شعارات تطالب برحيل المفسدين بالمكتب وعلى رأسهم المدير المحلي، وباسترجاع كرامة الفلاح المهدورة “علاش جينا واحتجنا لما دسقا غالي علينا”، “المدير ارحل”، مع استعدادهم التام للاستمرار في اعتصامهم المفتوح وخوض كل الأشكال النضالية حتى تحقيق مطالبهم.