تناقلت وكالات الأنباء نبأ الإفراج عن 190 معتقلا مغربيا مدانين بسبب نشاطتهم السياسي، ومن ضمنهم العديد من معتقلي “السلفية الجهادية”، والمعتقلون السياسيون الخمسة الذين قضوا ثلاث سنوات في الاعتقال، والذين توبعوا في إطار ملف ما عرف بشبكة عبد القادر بليرج وقضوا 3 سنوات سجنا خلف القضبان. وينتظر أن يطلق سراح شكيب الخياري اليوم كذلك.

وقد جاء هذا الإفراج بعد “عفو ملكي” يظلله تحرك الشارع المغربي المطالب بحقوقه المدنية والسياسية وبحقه في قضاء مستقل وعادل ونزيه.

وفي السياق ذاته أصدرت محكمة القطب الجنحي صبيحة يومه الخميس أمرا بالإفراج المؤقت عن المتهمين علي سالم التامك وابراهيم دحان وأحمد الناصري بعد كل من الدكجة لشكر والصالح لبيهي ويحظيه التروزي ورشيد الصغير، المتهمين بالمس بالأمن الداخلي والخارجي للدولة.

وينتظر أن يعقد محمد الصبار، الأمين العام للمجلس الوطني لحقوق الإنسان في المغرب، ندوة صحافية، اليوم، يتحدث فيها عن الموضوع.