عرفت مجموعة من دواوير وقرى عمالة اشتوكة أيت باها بحر هذا الأسبوع الجاري سلسلة من الوقفات الاحتجاجية أمام مقرات العمالة والقيادات والجماعات والبلديات، وهكذا خرجت كل من ساكنة بلدية بيوكرى وجماعة وادي الصفا، وأيت اعميرة، انشادن، بلفاع، ودواوير كل من باخير، الجاموض، غزالة، ايت السايح، المغارة، المعيشية، بوعلاكة… ودواوير أخرى، رافعين شعارات من قبيل: “الساكنة ها هي والسكنى فيناهي” و”ياعامل يا مسؤول هادشي ماشي معقول”، مطالبين بالحق في السكن اللائق، ومحاربة كل أشكال الفساد الإداري والاجتماعي بالمنطقة، ومنددين بالتماطل الذي يسم عمل السلطات في مجال السكن و”بالحكرة” واللامبالاة التي تطالهم من طرف رجال السلطة والسلطات المنتخبة بالمنطقة حيث تتجاهل كل مطالبهم المشروعة.

كما طالب المحتجون، الذين كان من بينهم عدد كبير من النساء، بضرورة إيجاد حل مستعجل لأزمة البناء السكني بالإقليم، وتمكينهم من أبسط الحقوق، كالسكن والماء والكهرباء وتسليمهم رخص البناء وتبسيط المساطر والقوانين الجاري بها العمل. وحملوا عامل الإقليم المسؤولية لما يمكن أن تؤول إليه الأوضاع.