بدعم من تنسيقية أبي الجعد لدعم حركة 20 فبراير نظم ضحايا دوار آيت هكو وقفة احتجاجية أمام باشوية المدينة، يوم الأربعاء 06-04-2011 من الساعة 18:30 إلى غاية الساعة 19:30، رفعت فيها شعارات تطالب بالحق في السكن ومحاسبة المفسدين وتعويض الضحايا ماديا ومعنويا .

تجدر الإشارة إلى أنه قبل سنتين تم هدم منازل المتضررين بدعوى محاربة السكن العشوائي، والذي تم تحت أعين السلطات وبموافقتها الضمنية بسكوتها وأخذ بعض المسؤولين رشاوى من الضحايا.