يمثل يوم الأربعاء 06 أبريل 2011، أمام محكمة الاستئناف بفاس ثلاثة عشر 13 طالبا كلهم في حالة اعتقال بسجن عين قادوس، بعدما تم اعتقالهم يوم 21 فبراير الماضي على خلفية أحداث 20 فبراير التي عرفتها مدينة فاس.

وللتذكير فقد تم اعتقال هؤلاء الطلبة على إثر اقتحام قامت به القوات العمومية للحرم الجامعي بظهر المهراز جامعة سيدي محمد بن عبد الله بفاس يوم الإثنين 21 فبراير ليلا.

ويذكر أن الجلسة السابقة، الأربعاء 16 مارس، عرفت إنزالا مكثفا للقوات العمومية ،حيث تم عسكرة ساحة المحكمة مع الإغلاق للمنافذ المؤدية إليها، بل وفي سابقة من نوعها فقد تم إحضار عدد من الشاحنات المزودة بخراطيم المياه.