نظمت حركة شباب 20 فبراير بالخميسات يوم الأحد 03 أبريل على الساعة الرابعة مساء بمقر غرفة التجارة والصناعة والخدمات ندوة حول موضوع “المسألة الدستورية” أطرها كل من السادة نور الدين جرير عن تيار اليسار الاشتراكي الموحد والدكتور زكريا السرتي عن شبيبة العدل والإحسان والأستاذ الباحث بكلية الحقوق مولاي اسماعيل بمكناس محمد أمزيان ومحمد هواري عن شباب حركة 20 فبراير بالخميسات والتلميذ منصف حنيني عن تلاميذ ثانويات الخميسات وكانت من تسيير السيد ناصر أورحو.

وقد عرفت الندوة حضورا متميزا لمجموعة من الأساتدة والمهتمين والحقوقيين والمتتبعين كما حضرها أعضاء التنسيقية المحلية لدعم حركة 20 فبراير بالخميسات وأعضاء أسر معتقلي أحداث الخميسات، وطالبت التدخلات باستبعاد الدستور الممنوح، واعتبرت الصيغة التي يحاول بها النظام تسويق الدستور الحالي مرفوضة لكونها تنطلق وفق ما كان يحدث سابقا عن طريق الإملاء والاختيار ووضع الخطوط الحمراء، وطالبوا بضرورة انتخاب هيئة مستقلة يعهد إليها بتولي مسالة صياغة دستور جديد، كما ناقش المتدخلون الملكية في المغرب وطالبوا بإعادة رسم هيكلتها وفق مطالب الحركة الشبابية.