انطلقت في مدينة مراكش الحمراء، قلعة الرباط والجهاد، مسيرة احتجاجية، دعت لها تنسيقية حركة 20 فبراير، اليوم الأحد 3 أبريل 2011، من أجل المطالبة بالتغيير الشامل والجذري، ورفضا للدساتير الممنوحة التي تتجاوز الإرادة الشعبية.

انطلقت المسيرة، التي شارك فيها الآلاف، من باب دكالة على الساعة 10 صباحا، وامتدت لساعات قبل أن تعلن نهايتها قرب مسجد الأنوار بشارع علال الفاسي، وبعد أن جابت مسافة بلغت 6 كلم، علت خلالها أصوات أبناء الحمراء مطالبين بالكرامة والحرية والعدالة، وداعين إلى إسقاط الفساد والاستبداد.

وجدد الجميع عزمهم على مواصلة مسيرة التغيير إلى أن تحقق أهدافها ومبتغاها، رافضين المبادرات والخطب التوهيمية التي لم تقدم شيئا والتي مضى زمنها.