نظم شباب 20 فبراير يوم الأربعاء 30 مارس 2011 وقفة أمام إدارة المكتب الشريف للفوسفاط للمطالبة بتشغيل أبناء المدينة في المركب والذين لا يستفيدون من عائداته الضخمة إلا ما يصيب غالبية أبناء المدينة من أمراض مزمنة كالربو والسرطان.

وقد أشارت الحركة في بيانها أن المعارك لا تزال مستمرة وضربت للجماهير موعدا يوم الأحد المقبل على الساعة الخامسة بعد الزوال.