1

إذا الشعب يوما وعى واستجاب *** لصوت التحرر صوت الشباب
فلابد أن يستعيد البلاد *** من المترفين وأهل الفساد

ومهما سعى في الخراب الطغاه *** ومهما استعانوا بسوط الولاه
فأين المفر لهم والنجاه *** إذا الشعب يوما أراد الحياه

إذا استعبد الشعب واستبعدا *** ومن كل حق له جُردا
فماذا سيخسر بعد الردى *** سوى عاره ما إذا استشهدا

وما لي أرى الغرب لا يسأل *** عن الأبرياء التي تقتل
ونفط الشعوب الذي يَحصل *** عليه بمكر هو المخجل

وما لي أرى الغرب فيما جرى *** توارى عن العين كي لا ترى
جمال النظام الذي زورا *** يعود إلى أصله منكرا

2

إذا الشعب ردد هذا النشيد *** يريد الحياة بعزم أكيد
فلابد حتما بأن يستعيد *** كرامته في عيون البشر

ومن يتحد يصنع المعجزات *** ويجرف كالبحر أقسى الطغاة
كذلك قالت لي الثورات *** وحدثني شعبها المنتصر

وأطرقت أصغي لهذا النشيد *** يغنى بصوت ولحن جديد
بتونس أرض الشباب العنيد *** يجسد شعر الثوار الأغر

يحطم سور الحصار المنيع *** ويصرخ في ثورة للجميع
أنا الشعب لما أعي أستطيع *** وأجعل من قد طغى يعتذر

ويهرب من قصره في السماء *** فلا بحر يرضى به أو خلاء
ولا من صديق يجيب النداء *** فأين اللجوء وأين المفر

ومن لم يعانقه حب البلاد *** يريد الرخاء لكل العباد
وحب الأنا أصل كل الفساد *** هوى في هواه لقعر الحفر

فلا لحن أسمى كلحن الخلود *** من الشعب لما كقصف الرعود
يبارك غيث السما في الوجود *** ويصعق من قد على في البشر

وأطرقت أسمع هذا القصيد *** يغنى بسحر ولحن فريد
بمصر التي أبدعت كي تعود *** وكل الشعوب لكي تنتصر

تردد ارحل فإنا نريد *** سقوط النظام ولا لن نحيد
هو الشعب باق وأنت الطريد *** فيومك هذا لكي تنكسر

ولولا عناية رب السماء *** وفي كل قطر أسير دعاء
ودمع اليتامى جرى في سخاء *** لما قام شعب بتلك العبر

3

إذا الشعب يوما دنا واتحد *** فلابد يأتي إليه المدد
ومهما افترى حاكم ظالم *** يظن الخلود له واستبد
ومهما جنى أو بنى حوله *** فلاشيء ينجيه مما وعد
ولا حكم يبقى إذا ما طغى *** ولا جبر في أمة للأبد

كفرعون تونس لم يفهم *** سوى بعدما الدرس فات الغبي
وفرعون مصر الذي استبعد *** صمود الشباب ولم يذهب
وداس على الناس في سكرة *** فأضحوا ملايين لم تتعب
وفوجئ مجنون ليبيا وقد *** أحاطت به ثورة اللهب

كذلك قالت لي الكاميرات *** وصورتها لا تجيد الكذب
فكشر عن نابه موغلا *** بسفك الدماء ولم ينسحب
يظن الغبي بأن الخلود *** بمال يكدس مثل الحطب
ستحرقه اليوم أمواله *** ويسحقه الشعب مهما نهب