أصدرت تنسيقية حركة 20 فبراير بكلميم في اجتماع لها يوم الأحد 27/03/2011 بيانا أعلنت فيه للرأي العام الوطني والمحلي ثمنت فيه كافة الأشكال النضالية التي يخوضها الشعب المغربي وحركة 20 فبرير)، ونددت بما طال هذه النضالات المشروعة والسلمية من قمع وتنكيل). كما أعلنت عن تضامنها المطلق واللامشروط مع كافة معتقلي حركة 20 فبراير محليا ووطنيا ومطالبتها بإطلاق سراحهم الفوري واللامشروط)، ودعت الجماهير الشعبية بكلميم إلى الحضور المكثف في الوقفة الاحتجاجية المزمع تنظيمها يوم الاتنين 28/03/2011 على الساعة 19:30 مساء بشارع أكادير بالقرب من المسجد الأعظم تضامنا مع معتقلي حركة 20 فبراير بكلميم). كما ناشدت كافة القوى الديمقراطية والمناضلة بما فيها حركة 20 فبراير بتزنيت وأكادير ومناضلي الاتحاد الوطني لطلبة المغرب إلى الحضور المكثف في الوقفة الاحتجاجية أمام محكمة الاستئناف بأكادير المزمع تنظيمها من طرف عائلات معتقلي حركة 20 فبراير بكلميم يوم الثلاثاء 29/03/2011 على الساعة 09:00 صباحا). ودعت في الأخير الجماهير الشعبية بكلميم إلى الالتفاف حول مطالب ونضالات حركة 20 فبراير من أجل التغيير المنشود محليا ووطنيا).