بسم الله الرحمن الرحيم

جماعة العدل والإحسان

الهيئة المغربية لنصرة قضايا الأمة

بـيـان

لحظة تاريخية وحاسمة تعيشها شعوبنا العربية والإسلامية التي ترسم بنضالاتها غدا مشرقا ومستقبلا زاهرا، بعدما ذاقت العذاب من طرف حكامها المستبدين المتربعين على رقاب العباد بقوة القهر والاستبداد الذي أوصل أوطاننا العربية إلى أسفل الدركات في كافة المجالات. في هذه المرحلة التاريخية تقف شعوبنا العربية في وجه حكامها الفاسدين مقدمة الغالي والنفيس لتحرير أوطانها من شرذمة حاكمة لا يهمها سوى تضخيم أرصدتها البنكية على حساب تفقير وتجويع شعوبها.

ومن فصول الهَبة المباركة المستمرة بإذن الله تعالى، ما يقوم به إخوتنا في ليبيا وفي اليمن وفي سوريا وفي الأردن وفي البحرين الذين يقتلون ويذبحون في مشاهد تدمي القلوب على مرأى ومسمع من العالم المتبجح بالديمقراطية وحقوق الإنسان، مجازر وحشية من طرف شرذمة حاكمة تحرص كل الحرص على كراسيها الثمينة في حق احتجاجات سلمية ومطالب عادلة ومشروعة، مجازر تذكرنا بحماقات الصهاينة في حق شعبنا الفلسطيني الأبي.

إننا في الهيأة المغربية لنصرة قضايا الأمة التابعة لجماعة العدل والإحسان، إذ نندد بالمجازر التي يرتكبها الحكام الظالمون في أقطارنا الإسلامية والعربية. نعلن للرأي العام المحلي والدولي ما يلي:

– تضامننا اللامحدود مع الشعوب الإسلامية والعربية المضطهدة في محنتها ضد الحكام المستبدين.

– نؤكد لكل الطغاة والجبابرة أن عهد الظلم والجبر قد انتهى وأن أنظمتهم إلى زوال بإذن الله تعالى عاجلا أم آجلا.

– تبتلنا إلى الله تعالى أن يجعل الشهداء في عداد الصالحين ويواسي أهلهم ودويهم ويشفي الجرحى والمصابين.

– ندعو عموم الأمة المسلمة والشعوب الحرة إلى التحرك العاجل لنصرة شعبينا في ليبيا واليمن.

عن الهيئة المغربية لنصرة قضايا الأمة

الجمعة 25 مارس 2011