تنديدا بتغطيتها المتحيزة، والتي تكشف خدمتها لأجندة مشبوهة، قرر شباب “حركة 20 فبراير” بالدار البيضاء تنظيم وقفة احتجاجية ضد القناة الثانية، يوم الجمعة 25 مارس، أمام مقر القناة بعين السبع على الساعة العاشرة والنصف صباحا.

واتخذ الشباب قرار الاحتجاج أمام مقر “دوزيم” بعين السبع بسبب عمليات المونطاج التي مارستها مديرة قسم الأخبار “سميرة سياطيل” على تصريحات شباب الحركة في مسرة 20 مارس الأخيرة، والتي تم تشويهها وإخراجها عن سياقها وإفراغها من مضامينها)، بغية استهداف الحركة ولحمتها. وقد كان هدفها: إخراج تصريحات شباب الحركة عن سياقها، ومحاولة اتهام جماعة العدل والإحسان بالركوب على مسيرة 20 مارس بالدار البيضاء).

وسبق لشباب “حركة 20 فبراير الدار البيضاء” أن استنكروا، بشدة عملية المونطاج الممنهج الذي قامت به سميرة سيطايل)، كما عبر شباب الحركة بالدار البيضاء أنه ستكون هناك إجراءات صارمة ستتخذها الحركة ضد القناة الثانية)، كما ذكر شباب الحركة أن الحركة لن تقبل بعد اليوم هذا التعامل المزدوج للقناة ولن نتسامح معهم هذه المرة ولتتحمل سميرة سيطايل مسؤولياتها.)