استمرارا في الاحتجاج والمطالبة بفتح بيت الأستاذ حسن عطواني المشمع منذ 2006، نظمت جماعة العدل والإحسان ببوعرفة ومعها جمهور من ساكنة المدينة وقفة تضامنية مع السيد عطواني مساء يوم الجمعة 18 مارس 2011.

وقد رفعت أثناء هذه الوقفة شعارات منددة بهذا الخرق السافر للقانون، ومنها: “لا قاضي لا قضية**السي حسن الضحية” و”هذا عار هذا عار**هذا البيت محاصر” و”يا رؤوس الاستبداد**إن ربي بالمرصاد”.

وعرفت الوقفة استنفارا مكثفا لقوات المخزن التي حضرت لترويع الحاضرين، وفي الختام ألقى الأستاذ حسن كلمة شكر فيها الحضور على مؤازرتهم، وأكد أنهم شهود في الدنيا والآخرة، على كذب وزيف شعارات المخزن. ودعاهم إلى مزيد من الدعم والمساندة حتى يفتح بيته ويسترد حقه المغصوب. كما أكد أن الممارسات المخزنية لن تثني الجماعة عن منهاجها الواضح وقولها الحق.