استجابة لدعوة “تنسقية تاهلة لدعم حركة 20 فبراير” خرج المئات من ساكنة تاهلة يوم الخميس 17 مارس 2011 في وقفة احتجاجية عبروا من خلالها عن تبنيهم الكامل لمطالب هذه الحركة.

وبقدر ما أثارت الشعارات المرفوعة اهتمامات السكان المحلية التي أظهرت شعورا بالتهميش واستياءً كبيرا من تدبير الشأن المحلي، بقدر ما عبرت عن التحام كامل بالمطالب ذات الصبغة الوطنية سياسيا واجتماعيا واقتصاديا…..

ومن الشعارات التي رفعت خلال هذه المحطة النضالية:

الشعب يريد إسقاط الفساد.

المخزن يا جبان شعب المغرب لا يهان

المخزن مالك مخلوع الاحتجاج حق مشروع

بغينا دستور ديمقراطي ما شي دستور مخزني..

وفي كلمة ختامية أعلنت التنسيقية أن الباب مفتوح أمام كل الهيئات التي ترغب في الانضمام إليها، كما أعلنت عن نيتها تنظيم مسيرة يوم الأحد 20 مارس ودعت كافة المواطنين والمواطنات إلى المشاركة فيها.

يذكر أن باشا المدينة استدعى معظم الهيئات الممثلة في التنسيقية “لاجتماع” بشأن الوقفة المقررة يوما واحدا قبل موعدها واستثنى جماعة العدل والإحسان، الأمر الذي ردت عليه الهيئات الأخرى برفض التحدث باسم التنسيقية في ظل تغييب بعض مكوناتها في موقف وحدوي ينبئ عن وعي عميق بمتطلبات المرحلة.

والهيئات المشاركة في هذه التنسيقية لحد الآن هي:

الجمعية المغربية لحقوق الإنسان- فرع تاهلة

اللجنة المحلية للنهج الديمقراطي بتاهلة

الحزب الاشتراكي الموحد- فرع تاهلة

جماعة العدل والإحسان- تاهلة

الجامعة الوطنية لعمال وموظفي الجماعات المحلية/إ.م. ش.- تاهلة

النقابة المستقلة للتعليم الابتدائي- فرع تاهلة

الجامعة الوطنية للتعليم –إ . م .ش- فرع تاهلة.