انسجاما مع برامج الهيئات والتنظيمات السياسية والحقوقية والنقابية في دعم أشكال النضال الحضاري لإقرار ديمقراطية حقيقية، ومن أجل الكرامة والمواطنة وتفعيلا لمقررات المجلس الوطني لدعم حركة 20 فبراير السياسية والاجتماعية والحقوقية، نظم المجلس المحلي لدعم حركة 20 فبراير بالصخيرات تمارة وقفة لمناهضة الغلاء أمام بلدية تمارة، وذلك يوم الخميس 17 مارس 2011 على الساعة الخامسة مساء، بحضور شباب 20 فبراير مدعومة بمجموعة من الهيئات السياسية والحقوقية والنقابية من بينها جماعة العدل والإحسان، وبحضور جماهير شعبية، ينددون جميعا بالفساد الإداري والمالي وسوء التدبير، ويطالبون برحيل المسؤولين عن بؤس ساكنة مدينة تمارة وبالحد من ارتفاع الأسعار وبإقرار دستور شعبي ديمقراطي انطلاقا من جمعية تأسيسية تعبر عن إرادة الشعب.

وختمت الوقفة على الساعة السادسة والنصف مساء بقراءة الفاتحة على أرواح الشهداء الطاهرين في المغرب وباقي البلدان العربية الأخرى، ليضرب الجميع موعدا مع المحطة التاريخية القادمة 20 مارس 2011.