نظم المجلس المحلي لدعم حركة 20 فبراير مهرجانا خطابيا وفنيا بسلا تحت شعار “جميعا من أجل التغيير” يوم السبت 12 مارس 2011، وتميز المهرجان بالكلمات التي ألقاها ممثلو الهيآت السياسية والنقابية والحقوقية المكونة للمجلس والتي ركزت في مجملها على دعم حركة 20 فبراير والوقوف معها حتى تتحقق مطالبها المشروعة في الكرامة والحرية والديمقراطية.

وقد ألقى الكلمة نيابة عن جماعة العدل والإحسان الأستاذ إدريس وعلي الذي ذكر بالسياق الذي جاءت فيه حركة 20 فبراير، وحذر من محاولات النظام المخزني احتواء هذه الحركة والالتفاف على مطالبها وداعيا إلى وحدة الصف وتجاوز كل الاعتبارات الإيديولوجية والسياسية واعتبار مصلحة الوطن هي نقطة اللقاء والارتكاز.

كما تميز المهرجان بالعرض الفني الساخر الذي قدمه فنان الشعب أحمد السنوسي “بزيز”.