نقل الأستاذ حسن عطواني، عضو جماعة العدل والإحسان، معركة استرداد بيته، المشمع منذ 2006، أمام مقر باشاوية مدينة بوعرفة.

فقد وقف الأستاذ رفقة عائلته أمام مقر الباشوية منددا بالحيف الكبير الذي طال حقه في ولوج بيته. وهي الوقفة التي عرفت هذه الوقفة مؤازرة عريضة من طرف عموم المواطنين الذين كانوا يقصدون المسجد العتيق (على بعد بضعة أمتار من الباشاوية) لأداء صلاة الجمعة.

كما عرفت هلعا شديدا وارتباكا واضحا في صفوف السلطات المحلية التي طوقت محيط المسجد خشية أن تنطلق منه مسيرة شعبية غاضبة.