تخليدا لليوم العالمي للمرأة نظمت جمعية التنوير النسائية بتنسيق مع النسيج الجمعوي وقفة احتجاجية حاشدة بساحة “الساتيام” بمدينة سوق أربعاء الغرب شمال الرباط، رفع خلالها المحتجات شعارات تضامنية مع المرأة العربية صانعة التغيير والمساهمة جنبا إلى جنب مع الرجل في الانتفاضات الشعبية ضد الفساد والاستبداد.

ومن أجل الحرية والكرامة والعدالة الاجتماعية، كما رفعت شعارات تنديدية بالتضييق والحصار والقمع المخزني للجمعيات الجادة التي تسعى بمختلف أنشطتها إلى تنوير الرأي العام وإشاعة ثقافة الرأي وحقوق الإنسان، والذي رسخته السلطات المحلية بتدخلها الهمجي والعنيف، حيث عمدت إلى ترهيب المحتجات ومحاولة منعهن من حقهن القانوني والدستوري والإنساني في التظاهر والتضامن، غير أن النساء أبنن عن صمودهن القوي ولم تثنهن الأساليب المخزنية عن مواصلة الاحتجاج فرفعن شعارات من قبيل “سلمية سلمية” و”المخزن سير بحالك هادشي ماشي ديالك”.

وختمت الوقفة بكلمة لرئيسة جمعية التنوير الأستاذة هدى جواد أكدت على الأوضاع المزرية التي تعاني منها المرأة المغربية والعربية لا يمكن أن تكون حاجزا أمام تطلعاتهن المشروعة نحو عمل جمعوي ومجتمعي راشد قوامه العطاء والإبداع.