حزب الطليعة الديمقراطي الاشتراكي

الشبيبة الطليعية

المكتب الوطني

بيـان

عقد المكتب الوطني للشبيبة الطليعية اجتماعه الدوري في ظروف سياسية دقيقة، وبعد أن استعرض الدينامية الشعبية التي عرفتها العديد من المدن المغربية، ووقف على الدور النضالي للشبيبة المغربية والتي ساهم فيها مناضلي شبيبتنا بكل مبدئية، وبناء عليه قرر المكتب الوطني للشبيبة الطليعية تبليغ الرأي العام الوطني ما يلي:

– إدانته للقمع الهمجي الذي تعرضت له العديد من الوقفات والتظاهرات المطلبية لحركات 20 فبراير عبر التراب الوطني، ويسجل تضامنه المبدئي مع جميع ضحايا هذا القمع ” خصوصا القمع الوحشي لتظاهرات 13 فبراير بكل من البيضاء ومجموعة من المدن الأخرى”.

– أن الإجابة التي قدمتها الدولة المغربية لمطالب حركة 20 فبراير لا ترقى إلى ما تطمح إليه من تغيير حقيقي لهذا الدستور غير الديمقراطي.

ومن خلاله إذ يدعو المكتب الوطني للشبيبة الطليعية جميع مناضلي ومناضلات الشبيبة الطليعية، وعموم الجماهير الشعبية إلى المشاركة بكثافة في احتجاجات يوم 20 مارس المقبل يؤكد على:

1- القطع مع الدساتير الممنوحة وذلك بانتخاب مجلس تأسيسي بشكل حر ونزيه يضع دستور جديدا للدولة، يضمن الفصل الحقيقي للسلط، وانبثاق مؤسسات منتخبة بشكل نزيه قادرة على بلورة مهامها وخاضعة للرقابة الشعبية للبرلمان، وتحقيق مقومات دولة الحق والقانون، وإلغاء كل تمظهرات الاستبداد السياسي التي عرفها المغرب منذ عقود بما فيها إلغاء الفصل 19 من الدستور، وربط ممارسة السلطة بالمسؤولية، ودسترة مبدأ عدم الإفلات من العقاب في جميع الجرائم أيا كان نوعها، دمقرطة الإعلام العمومي والقطع مع دولة المخزن.

2- إقرار نظام سياسي واقتصادي واجتماعي يؤسس لكرامة الإنسان، ويقطع مع كافة أشكال الفساد والاستبداد والتبعية.

3- حل الحكومة والبرلمان والمجالس الجماعية والجهوية لكونها لم تنبثق عن الإرادة الحرة للشعب.

الرباط في: 13 مارس 2011

المكتب الوطني