تم مساء الاثنين 7 مارس على الساعة 18.60 اجتماع بمقر المنظمة المغربية لحقوق الإنسان بالخميسات اجتماع لتنسيقية مساندة حركة 20 فبراير والذي يضم ما يقارب 20 هيئة ومنظمة سياسية وحقوقية ومدنية بالمنطقة، وقد تدل الاجتماع مجموعة من النقط، كان أهمها تقييم وقفة 26 فبراير بالمدينة، وكذا مدارسة السبل الكفيلة بمتابعة ملف المعتقلين في أحداث التظاهرات التي عرفتها المدينة، كما تداول المجلس حول الأشكال النضالية التي يمكن اتخاذها لمساندة حركة 20 فبراير.

وكان قد عرف المقر في نفس اليوم، بحضور السكرتارية المنتخبة، لقاء مع عائلات المعتقلين في الأحداث تم خلاله طمأنة الأهالي وإخبارهم بأن الملف هو الآن قيد المتابعة من طرف لجنة حقوقية منتدبة وأن جميع أشكال المساندة ستكون مطلوبة لرفع الحيف المخزني عن المعتقلين.