نـداء

مواطن احتج احتج، براكة ما تتفرج)

– لأن المشاكل الاجتماعية تتفاقم والمواطن يعاني.

– لأن الصحة والسكن والتعليم والنقل قضايا معطلة مثل آلاف شباب المغرب.

– لأن القدرة الشرائية للمواطنين والمواطنات تزداد سوءا أمام الغلاء الفاحش للمواد الغذائية.

– لأن العديد من المشاريع تظل وهمية أو مجرد واجهة لتبذير وإهدار المال العام.

– لأن الدولة عوض التعاطي بشكل ايجابي مع مطالب الشعب، تلجأ إلى الاعتقال والقمع.

ولأنك، أخي المواطن، أختي المواطنة مطالب بأن تقول: لا لمجلس جماعي صوري، لا لاحتلال الملك العمومي، لا لتبذير المال العام، لا للتجويع، لا للقمع، لا للتهميش، لا للإقصاء…

نعم للكرامة، نعم للحرية، نعم للعدالة الاجتماعية، نعم للمساواة، نعم لتنمية حقيقية…

ندعوك أخي المواطن أختي المواطنة إلى إسماع صوتك من خلال:

وقفة احتجاجية يوم الخميس 17 مارس 2011 على الساعة السادسة والنصف مساء بشارع الاطلس.

وفيما يلي البلاغ التأسيسي لتنسيقية تاهلة لدعم حركة 20 فبراير من أجل التغيير

تنسيقية تاهلة لدعم حركة 20 فبراير من أجل التغيير

حرية – كرامة- ديمقراطية

بـــلاغ التأسيس

إن الهيئات السياسية والنقابية والحقوقية المجتمعة بمقر الجمعية المغربية لحقوق الإنسان بتاريخ 20/03/2011 تعلن تأسيس تنسيقية محلية تحت اسم “تنسيقية تاهلة لدعم حركة 20 فبراير من أجل التغيير”، وتعتبر الانضمام إلى التنسيقية مفتوحا أمام كل الهيئات والإطارات والجمعيات المحلية.

وبعد وقوف التنسيقية على مستجدات الأوضاع محليا ووطنيا وتقييم الوقفات الاحتجاجية التي تم تنظيمها من طرف حركة 20 فبراير تؤكد على ما يلي:

– دعم كفاح الشعوب في التحرر والديمقراطية والكرامة.

– دعم مطالب حركة20 فبراير.

– دعم مطالب ساكنة تاهلة والتي تعيش أوضاعا مزرية على كافة المستويات (تهميش، فقر، بطالة، غلاء).

– فضح ومواجهة الفساد والارتشاء ونهب المال العام.

– اشادتها بالحركية الاجتماعية والدينامية التي انطلقت على المستوى الوطني لمناهضة الإستبداد والفساد.

– إدانتها للترويع والتجريم والقمع والاعتقال والمتابعة التي يتعرض له المواطنون والمواطنات المشاركون في هذه الاحتجاجات السلمية.

– وقوفها وقفة إجلال وإكبار أمام أرواح الشهداء الذين سقطوا خلال احتجاجات حركة 20 فبراير.

– دعوتها كافة المواطنات والمواطنين بدائرة تاهلة للإلتفـاف حول هذه المبادرة والإنخراط الفعــال والمشاركة في وقفة سلمية احتجاجية يوم الخميس 17 مارس على الساعة السادسة والنصف مساء بشارع الأطلس لنقول بصوت واحد:

– نعم لإقرار دستور ديمقراطي كمدخل أساسي لدولة الحق والقانون والكرامة.

– نعم لاحترام حقوقنا من أجل الشغل والتعليم المجاني والصحة والسكن اللائق والبيئة السليمة والعيش الكريم – نعم لاحترام حقوقنا الثقافية واللغوية – نعم لمستقبل يضمن الكرامة للشباب.

– لا للاعتقال والمتابعات – لا للبطالة والغلاء والفقر – لا لنهب المال العام والثروات الوطنية.

التوقيعـات

الجمعية المغربية لحقوق الإنسان فرع تاهلة

اللجنة المحلية للنهج الديمقراطي بتاهلة

الحزب الاشتراكي الموحد فرع تاهلة

جماعة العدل والإحسان- تاهلة

الجامعة الوطنية لعمال وموظفي الجماعات المحلية/إ.م. ش. تاهلة

النقابة المستقلة للتعليم الابتدائي فرع تاهلة

الجامعة الوطنية للتعليم– إ. م. ش. فرع تاهلة