عقب صلاة الجمعة ليوم 4 مارس 2011 نظمت جماعة العدل والإحسان بمدينة وجدة 18 وقفة مسجدية حاشدة تضامنا مع الشعب الليبي الشقيق، ودعما لمطالبه العادلة في الحرية والكرامة والعدالة الاجتماعية، واحتجاجا على الغطرسة الوحشية التي يشنها مجنون ليبيا “القذافي” بمختلف الأسلحة والعتاد، قمعا للمتظاهرين، وقتلا للأبرياء.

وتميزت هذه الوقفات بترديد شعارات تندد بالعمل الإجرامي لنظام القذافي ضد الشعب الليبي وكلمات لقيادات الجماعة بالمدينة وقراءة الفاتحة ترحما على شهداء الحرية بليبيا والدعاء بالنصر والتمكين للثوار.