استمرارا في مطالبة الأستاذ حسن عطواني بفتح بيته المشمع منذ ما يقرب من خمس سنوات، نُظمت وقفة احتجاجية رابعة أمام البيت المذكور، حضرها الأستاذ وأسرته مآزرا بأعضاء جماعة العدل والإحسان وجموع غفيرة من ساكنة المدينة.

وهتف الجميع احتجاجا على تعنت السلطات وعدم استجابتها لمطالب الأستاذ عطواني، كما شهدت الوقفة عسكرة أمنية مكثفة.

وأصدرت العدل والإحسان ببوعرفة بيانا هذا نصه: