أعلنت وزارة الخزانة الأميركية الاثنين أنها جمدت أرصدة ليبية بقيمة 30 مليار دولار بعد فرض عقوبات على نظام الزعيم الليبي معمر القذافي الجمعة، وهو أكبر مبلغ من المال يتم تجميده على الإطلاق.

وقال ديفيد كوهن وكيل وزارة الخزانة الأميركية إنه سيتم فرض مزيد من العقوبات على النظام الليبي.

وأقرت واشنطن الجمعة عقوبات ضد القذافي وأربعة من أفراد عائلته بعد مقتل أكثر من ألف شخص في احتجاجات شعبية تطالب بتنحيه عن السلطة.

وأكد كوهن “ابتداء من اليوم تم تجميد مبلغ 30 مليار دولار على الأقل من أرصدة الحكومة الليبية الخاضعة للسلطة القضائية في الولايات المتحدة”، وأضاف أن “هذه أكبر عملية تجميد على الإطلاق ضمن أي برنامج عقوبات”.

وقال “نحن ندرس حاليا إضافة أفرادا آخرين إلى القائمة”، وأشار إلى أن الاتحاد الأوروبي تبنى مجموعة من العقوبات تطال 20 شخصا إضافة إلى المشمولين في العقوبات الأميركية.

ويشتبه في أن ليبيا وقادتها يحتفظون بحسابات مصرفية بمليارات الدولارات في بنوك أجنبية، تم جنيها من الثروة النفطية الهائلة في ليبيا.