على إثر التدخل القمعي الهمجي العنيف الذي تعاملت به قوات الأمن المستقدمة من خارج الإقليم) قوات التدخل السريع، القوات المساعدة) إضافة إلى عناصر أمنية محلية في حق معطلات ومعطلي الجمعية الوطنية لحملة الشهادات للمعطلين بالمغرب الجهة الشرقية ممثلة بفروع وجدة، جرادة، بركا، عين بني مطهر، العيون الشرقية، دبدو، تاوريرت، بعد زوال يوم السبت26/02/2011 وسط المدينة، حيث كان موعد تنفيذ وقفة مطلبيه سلمية كانت مبرمجة سلفا لحمل المسؤولين محليا وعلى رأسهم عامل الإقليم ورئيس المجلس

البلدي لفتح حوار جاد ومسؤول لتلبية مطالب هؤلاء الشباب المعطلين.

وقد بدا وضحا منذ صبيحة هذا اليوم بأن الأجواء غير عادية وكأن مدينة تاوريرت تعيش حالة استنفار من خلال استعراض عشرات السيارات الأمنية المحملة بعناصر التدخل السريع والقوات المساعدة والشرطة أمام بلدية تاوريرت، مما أثار استغراب ودهشة المواطنين والمواطنات الذين كانوا يزاولون أنشطتهم بشكل عاد.

وبينما معطلو الجمعية يتوافدون على موقع الوقفة الاحتجاجية في حدود الساعة الثانية والنصف بعد الزوال، يفاجئون بتدخل بوليسي قمعي هستيري رهيب لم يستثن أي مواطن صادفه، في حملته مما أدى إلى إصابات متفاوتة الخطورة استدعت البعض منها اللجوء إلى المستشفى لتاوريرت، خصوصا حالة من فرع وجدة التي تعرضت لرضوض على مستوى رأسها، وكذا حالة معطلين آخرين من فرع تاوريرت، وحالات أخرى طالت حتى بعض المواطنين والمارة، كما لم يسلم من هذا التدخل الهمجي مرتادي أحد المقاهي بوسط المدينة وممثلي الصحافة الوطنية والمحلية وكذا الكاتب الإقليمي للحزب الاشتراكي الموحد بتاوريرت. كما تم اعتقال معطلين اثنين الأول من فرع وجدة والثاني من فرع تاوريرت تم إطلاق سراحهما فيما بعد.

وعلى إثر كل هذا، فان الإطارات الموقعة أسفله:

– تدين بكل شدة ما تعرض له معطلو الجهة الشرقية من عنف وتنكيل وقمع واعتقال.

– تحمل المسؤولين المحليين وعلى رأسهم عامل الإقليم بتاوريرت ورئيس المنطقة الأمنية مسؤولية ما وقع وما يمكن أن يترتب عنه من مضاعفات على صعيد الجهة ككل.

– تستغرب استقدام هذا الجيش من القوات العمومية لقمع وقفة احتجاجية مطلبية سلمية.

– تستنكر الحملة التي سبقت الوقفة والتي بثت الرعب في المدينة خصوصا لدى التجار ودفعتهم إلى إغلاق محلاتهم التجارية من خلال التخويف والترهيب وإيهامهم بأن ممتلكاتهم ستتعرض للتخريب والنهب.

– تندد بالتدخل البوليسي العبثي في حق تلامذة المؤسسات التعليمية الثانوية بالإقليم.

– تتشبث بحقها في التظاهر والاحتجاج السلميين وتساند كل المطالب المشروعة والعادلة للمعطلين وجميع الحركات الاحتجاجية السلمية سواء كانت ذات طابع اجتماعي أو اقتصادي أو سياسي.

– تحيي عاليا نضال الجمعية الوطنية لحملة الشهادات المعطلين بالمغرب وتعبر عن تضامنها المطلق والمبدئي في أفق تحقيق كل مطالبها، كما تحيي جميع نضالات حركة 20 فبراير.

الجمعية المغربية لحقوق الإنسان- فرع تاوريرت

الاتحاد المحلي للكونفدرالية الديمقراطية للشغل- تاوريرت

جماعة العدل والإحسان -تاوريرت

الحزب الاشتراكي الموحد- تاوريرت

الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية- تاوريرت

تاوريرت 26 فبراير 2011