بسم الله الرحمن الرحيم

جماعة العدل والإحسان

تاونات

بيان

على الرغم من المنع المكتوب الذي توصلت به مكونات التنسيقية المحلية لدعم حركة 20 فبراير، والذي ينص على منع كل أشكال التظاهر والاحتجاج بناءً على تبريرات واهية، نظمت التنسيقية وقفة احتجاجية، يوم الأحد 27 فبراير، أمام مقر بلدية تاونات ابتداء من العاشرة صباحا، شاركت فيها جماعة العدل والإحسان، وحضرتها ساكنة تاونات وضواحيها رددت خلالها مجموعات من الشعارات، وتلي أثناءها البيان التأسيسي للتنسيقية المحلية بتاونات. وأدانت المنع الذي تعرضت له المسيرة الاحتجاجية من لدن السلطات المحلية، وبعدها كانت كلمة التنسيقية المحلية والتي تطرقت لما تعيشه الشعوب العربية من ثورات واحتجاجات تدعو إلى التغيير والتحرر، وهنأت الشعبين التونسي والمصري على الانعتاق والتحرر من نظامين مستبدين جثما على قلوب العباد والبلاد عقودا، وختمت بكلمة هذا نصها:

التنسيقية المحلية لدعم حركة 20 فبراير بتاونات:

كلمة ختامية

ها قد كانت ساكنة تاونات وضواحيها في الموعد، وحضرت للمشاركة في الوقفة الاحتجاجية بكل الالتزام وروح المسؤولية، لتقول كلمتها الحرة الطليقة، وتصرخ بصوتها العالي الصداح أسوة بباقي المدن والقرى عبر الوطن الحبيب، من أجل مغرب الكرامة والعدالة والمساواة، أثبتت أنها تستحق أن يسمع لصوتها، ويستجاب لمطالبها المشروعة، والتنسيقية المحلية لدعم حركة 20 فبراير بتاونات إذ تسجل هذا الوعي والمسؤولية بكل فخر واعتزاز تعلن ما يلي:

– تحيتها لسكان تاونات وضواحيها على وقفتها الحضارية السلمية.

– تهنئتها للجميع، سكانا وفعاليات وقوى حية وهيآت على نجاحها في هذه المحطة النضالية، التي ستظل مشعة وعلامة على نضج الساكنة ووعيها.

– دعمها لكل المبادرات والاحتجاجات السلمية في باقي أرجاء الوطن الغالي.

– إصرارها بعد المنع الذي تعرضت له مسيرة الأحد 27 فبراير، وتشبثها بتنظيم المسيرة الشعبية السلمية يوم الأحد 06 مارس 2011 على الساعة العاشرة صباحا، على الرغم من المنع، وفي هذا الإطار تدعو ساكنة تاونات وضواحيها إلى المشاركة الفعالة وبكل كثافة وفي جو الانضباط وروح المسؤولية في هذه المسيرة .

التنسيقية المحلية بتاونات

تاونات في: الأحد 27 فبراير 2011.